انتهاكات قوات الاحتلال في فلسطين المحتلة
مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب على الفيس بوك
انتهاكات قوات الاحتلال في فلسطين المحتلة

قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل جرائم حربها في الأراضي الفلسطينية المحتلة

· مقتل مواطن فلسطيني من قطاع غزة، وإصابة اربعة من عمال جمع الحصى في استخدام مفرط للقوة المسلحة المميتة

· إصابة مسن بنيران قوات الاحتلال في عملية حماية للمستوطنين الذين هاجموا قرية فلسطينية جنوبي مدينة نابلس

· استمرار استخدام القوة المفرطة ضد مسيرات الاحتجاج السلمي في الضفة الغربية

- إصابة خمسة متظاهرين، من بينهم طفل ومتظاهران هولندي وإسرائيلي

· قوات الاحتلال تنفذ (54) عملية توغل في الضفة الغربية، وعملية في قطاع غزة
- اعتقال (27) مدنياً فلسطينياً، من بينهم ستة أطفال
· إجراءات تهويد مدينة القدس الشرقية تتواصل بوتيرة عالية
- المصادقة على بناء 32 وحدة استيطانية جديدة في الحي الاستيطاني "بسغات زئيف"
· الأعمال الاستيطانية واعتداءات المستوطنين تتواصل في الضفة الغربية
- إصدار المزيد من إخطارات هدم المنازل السكنية
- المستوطنون يواصلون اعتداءاتهم على المدنيين الفلسطينيين
o قوات الاحتلال تواصل حصارها الجائر على قطاع غزة، وتشدد منه على الضفة الغربية
- اعتقال مواطنينِ فلسطينيينِ على الأقل على الحواجز العسكرية والمعابر الحدودية في الضفة

ملخص: واصلت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي خلال الفترة التي يغطيها التقرير الحالي (13/1/2011 - 19/1/2011) من جرائم حربها في الأراضي الفلسطينية المحتلة، فضلاً عن استمرارها في فرض حصار جائر على قطاع غزة للسنة الرابعة على التوالي. وفي الضفة الغربية، استمرت تلك القوات في فرض المزيد من العقوبات على السكان المدنيين، في إطار سياسة العقاب الجماعي المخالفة لكافة القوانين الدولية والإنسانية. وفي الوقت الذي تقوم فيه بقضم المزيد من الأراضي لصالح مشاريعها الاستيطانية، ولصالح أعمال البناء في جدار الضم (الفاصل) على أراضي الضفة الغربية، تواصل سياستها في تهويد مدينة القدس المحتلة.
من جانب آخر، لا زالت مناطق الضفة الغربية المصنفة بمنطقة (C) وفق اتفاق أوسلو الموقع بين حكومة إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية حملات إسرائيلية محمومة بهدف تفريغها من سكانها الفلسطينيين لصالح مشاريع التوسع الاستيطاني. فقد صعدت سلطات الاحتلال والمستوطنون، وتحت رعاية الحكومة الإسرائيلية ودعم وحماية قواتها، من أنشطتها الاستيطانية واعتداءاتها على أراضي وممتلكات المواطنين، والتي تندرج في إطار تنفيذ خطط للتوسيع الاستيطاني. تقترف تلك الجرائم في ظل صمت دولي وعربي رسمي مطبق، مما يشجع دولة الاحتلال على اقتراف المزيد منها، ويعزز من ممارساتها على أنها دولة فوق القانون.
كما واصلت قوات الاحتلال استخدامها للقوة المفرطة بشكل منهجي في مواجهة مسيرات الاحتجاج السلمي التي ينظمها المدنيون الفلسطينيون، والمدافعون الدوليون والإسرائيليون عن حقوق الإنسان ضد استمرار أعمال البناء في جدار الضم (الفاصل) والنشاطات الاستيطانية، وضد فرض حزام أمني على امتداد الشريط الحدودي في قطاع غزة.
وكانت الانتهاكات والجرائم التي اقترفت خلال الفترة المذكورة أعلاه على النـحو التالي:
* أعمال القتل وإطلاق النار والقصف الأخرى
قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الفترة التي يغطيها التقرير الحالي مدنياً فلسطينياً في قطاع غزة بعد إطلاق القذائف المدفعية تجاه مجموعة من عمال جمع الحصى. وأصابت تلك القوات ثمانية مدنيين فلسطينيين واثنين من المتضامنين، أحدهما إسرائيلي والآخر هولندي الجنسية. وكان من بين المصابين أربعة عمال أصيبوا شمالي القطاع، فيما أصيب الآخرون، أحدهم طفل وآخر مسن، في الضفة الغربية.
ففي قطاع غزة، وفي استخدام مفرط للقوة المسلحة المميتة، قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي في ساعات مساء يوم الثلاثاء الموافق 18/1/2011، فتى فلسطينياً وأصابت اثنين آخرين من عمال جمع الحصى، الذين تواجدوا على بعد حوالي 600 متر من الشريط الحدودي مع إسرائيل، داخل أرض سعادة الواقعة في محيط موقع النصب التذكاري الواقع جنوب شرقي شارع زمو، جنوب شرقي بلدة بيت حانون، شمالي القطاع. وذلك بعد إلقائها لسبع قذائف مدفعية باتجاههم بعد توغلها في منطقة المقبرة الشرقية، شرقي بلدة بيت جباليا. ووفقا لتحقيقات المركز، لم يكن هناك ما يشكل أي حالة خطر على جنود الاحتلال المتوغلين في المنطقة. وكان قد أصيب بتاريخ 16/1/20111، عامل فلسطيني من عمال جمع الحصى، شمالي القطاع بنيران قوات الاحتلال التي تتمركز على طول الحدود الشمالية للقطاع، شمالي بلدة بيت لاهيا. كما اصيب بتاريخ 19/1/2011، عامل رابع من شمال القطاع في ظروف مشابهة.
وفي الضفة الغربية، أصيب بتاريخ 13/1/2011 مسن فلسطيني من قرية قصرة، جنوب شرقي مدينة نابلس، بقنبلة غاز في فخذه الأيمن، أحدثت تهتكاً في أنسجتها، ونقل إلى مستشفى رفيديا الجراحي في مدينة نابلس، وأجريت له عملية جراحية عاجلة، ووصفت المصادر الطبية إصابته بالخطيرة. أصيب المذكور عندما هاجم مستوطنون مزارعاً في قريته، وهرع عدد من السكان للتصدي للمستوطنين، فتدخلت قوات الاحتلال لتفريق المحتجين الفلسطينيين بالقوة. كما أصيب مواطنان آخران بحالة إغماء جراء استنشاقهما الغاز، وأصيب آخر بحجر أسفل عينه اليسرى.

في إطار استخدام القوة بشكل مفرط ومنهجي ضد مسيرات الاحتجاج السلمية التي ينظمها المدنيون الفلسطينيون والمتضامنون الإسرائيليون والأجانب المدافعون عن حقوق الإنسان، ضد استمرار أعمال البناء في جدار الضم (الفاصل)؛ لتفريق المتظاهرين في العديد من القرى الفلسطينية المحاذية للجدار والمستوطنات في الضفة الغربية، أصابت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الأسبوع الذي يغطيه هذا التقرير خمسة متظاهرين، من بينهم طفل. أصيب ثلاثة منهم، وهم متضامنان هولندي وإسرائيلي وطفل فلسطيني، في مسيرة بلعين الأسبوعية، ومتظاهر فلسطيني في مسيرة نعلين بتاريخ 14/1/2010، بينما أصيب الخامس في مسيرة بيت أمر بتاريخ 15/1/2011. كما أصابت تلك القوات عشرات المدنيين الفلسطينيين والمدافعين الدوليين عن حقوق الإنسان بحالات إغماء جراء استنشاقهم الغاز، وبرضوض وكدمات بسبب تعرضهم للضرب في مسيرات الاحتجاج السلمي التي شهدتها عدة مناطق في الضفة الغربية.

* أعمال التوغل:

استمرت قوات الاحتلال الإسرائيلي في ممارسة أعمال التوغل والاقتحام واعتقال المواطنين الفلسطينيين بشكل يومي في معظم محافظات الضفة الغربية. وخلال الفترة التي يغطيها التقرير الحالي، نفذت تلك القوات (54) عملية توغل على الأقل في معظم مدن وبلدات ومخيمات الضفة، اعتقلت خلالها (27) مدنياً فلسطينياً، من بينهم ستة أطفال.
ومن خلال رصد وتوثيق باحثي المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في الضفة الغربية للانتهاكات الإسرائيلية المقترفة بحق المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم، بات واضحاً أن قوات الاحتلال تتعمد إساءة معاملة المدنيين الفلسطينيين، والتنكيل بهم وإرهابهم أثناء اقتحام منازلهم، وإلحاق أضرار مادية في محتوياتها، وتدمير أجزاء من أبنيتها.
وفي قطاع غزة، نفذت قوات الاحتلال بتاريخ 18/1/2011، عملية توغل محدودة، شمالي القطاع، وذلك عندما توغلت مسافة تقدر بحوالي 300 متر في محيط أحواض الصرف الصحي شمال شرقي مقبرة الشهداء، شرقي بلدة جباليا، وباشرت بأعمال تسوية لأراضي جرفت في وقت سابق مع إطلاق نار بشكل متقطع، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات أو أضرار في المكان.

للحصول على النسخة الكاملة من التقرير الرجاء زيارة المسارات التالية:

http://www.pchrgaza.org/portal/ar/index.php?option=com_content&view=article&id=8419:---------13-19--2011&catid=95:-2009-2010&Itemid=183

or

http://www.pchrgaza.org/portal/ar/