سوريا:حكم جائر يطال المدونة طل الملوحي
مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب على الفيس بوك
سوريا:حكم جائر يطال المدونة طل الملوحي

سوريا : حكم جائر يطال المدونة الشابة طلّ الملوحي المعتقلة تعسفياً منذ عام وشهرين

17 فبراير 2011


طلّ الملوحي
وجهت منظمة الكرامة، اليوم، مراسلة إلى فريق العمل المعني بالاعتقال التعسفي في الأمم المتحدة فيما يتعلق بقضية المدونة الشابة طلّ الملوحي المعتقلة تعسفياً منذ 27 كانون الأول/ديسمبر 2009 وقد صدر حكم جائر بحقها في 14 شباط/فبراير 2011.

وكانت الكرامة قدمت في 29 أيلول/سبتمبر 2010 قضية السيدة طلّ إلى المقرر الخاص المعني بالتعذيب.

ومثلت السيدة الملوحي للمرة الأولى أمام المحكمة العليا لأمن الدولة في دمشق في 10 تشرين الثاني/نوفمبر 2010، أي بعد ما يقرب من عام من اعتقالها. ثم علمت عائلتها أنها قد اتهمت ب "التجسس وإفشاء معلومات لدولة أجنبية"، واحتجزت في سجن دوما بالقرب من دمشق. ثم قدمت مرة ثانية إلى المحكمة العليا في 14 شباط/فبراير 2011 وحكم عليها بالسجن خمس سنوات في عقوبة جائرة. علماً بأنّ محاكمتها قد عقدت خلف أبواب مغلقة، ودون احترام حقوقها الأساسية.

وفي الواقع، تعتبر الكرامة بأنّ الاعتقال التعسفي للشابة طلّ الملوحي يقع تحت الفئة الأولى والثانية والثالثة من معايير الأمم المتحدة في الاعتقال التعسفي.. ففي الفئة الأولى، اعتبرت الكرامة بأنّ الاحتجاز بمعزل عن العالم الخارجي للسيدة الملوحي بين 27 كانون الأول/ ديسمبر 2009 إلى 10 تشرين الثاني/نوفمبر 2010 هو يعتمد على نظام لا أساس قانوني له ومخالف للقوانين المحلية كالمادة 108 و 109 من قانون أصول المحاكمات الجزائية السوري والإتفاقيات الدولية كالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

وفي الفئة الثانية، يعتبر حرمان السيدة طلّ الملوحي من ممارسة حقها في التعبير عن آرائها بصورة سلمية في مدونتها هو مخالف لأحكام المادة 19 من العهد الدولي الخاص.

وفي الفئة الثالثة، فإن الحرمان من الحرية للسيدة الملوحي يشكل انتهاكاً للفقرة الثانية والتاسعة من المادة الأولى، والفقرة الرابعة من المادة التاسعة، والفقرة الأولى من المادة الرابعة عشر، والتي تنص هذه المواد كلها في العهد الدولي الخاص على الحق في المعرفة بالتهمة، والحق في الحرية والأمان على شخص الفرد، ووجوب أن يكون له إمكانية للطعن في المحاكمة.

والجدير ذكره بأن سوريا قد صادقت على العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية في 21 نيسان/أبريل 1969، واتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب العقوبة القاسية أو اللاإنسانية 19 آب/أغسطس 2004.

تطالب منظمة الكرامة من رئيس الجمهورية السوري في عدم المصادقة على الحكم الجائر الذي صدر بحق المدونة الشابة طلّ الملوحي، وتعتبر بأن اعتقالها بالتأكيد إعتقال تعسفي.

خلفية عن القضية:

السيدة طل الملوحي، طالبة في القسم الأدبي في المرحلة الثانوية من مواليد 11 أبريل 1991، وتقيم مع عائلتها في مدينة حمص الواقعة وسط سوريا.

وكانت السيدة الملوحي قد اعتقلت في 27 ديسمبر 2009، ويعتقد بأن اعتقالها على أيدي عناصر من جهاز الأمن السياسي، جاء على خلفية التعبير عن رأيها عبر كتابتها مقالات على مدونتها الإلكترونية، التي تضم أيضاً قصائد شعرية وتعليقات على قضايا اجتماعية، تركز بالأساس على معاناة الفلسطينيين وليس قضايا تتعرض لسياسة سورية.

وبعد يومين من اعتقال السيدة طل الملوحي، توجه إلى منزلها عدد من عناصر الجهاز المذكور من دون أمر قضائي حيث قاموا بمصادرة جهاز الحاسوب الخاص بها وبعض الاسطوانات المدمجة وهاتفا محمولا.. وظلت السيدة الملوحي محتجزة بمعزل عن العالم الخارجي لأكثر من تسعة أشهر من دون أي إجراء قانوني وذلك بناء على إستدعاء لإستجوابها من قبل فرع أمن الدولة في العاصمة السورية دمشق.