المصادقة على البروتوكول الاختياري لمناهضة التعذيب
مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب على الفيس بوك
المصادقة على البروتوكول الاختياري لمناهضة التعذيب

صادق مجلس الحكومة في اجتماعه ليوم 26 ماي 2011 على البروتوكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو غير الإنسانية أو المهينة.

تأتي هذه المصادقة، ونحن على مشارف الاحتفاء باليوم العالمي لمناهضة التعذيب، الذي يصادف 26 يونيو من كل سنة، وتزامنا مع الإعداد للمؤتمر الدولي حول اتفاقية مناهضة التعذيب، والذي سينعقد خلال شهر دجنبر المقبل، كما أنها تأتي بموازاة تقديم المغرب لتقريره الرابع حول الموضوع.

إن المجموعة الوطنية للترافع من أجل المصادقة على البروتوكول المذكور، والتي أطلقت حملتها مع بداية دجنبر الماضي، باعتمادها لوثيقة مرجعية من أجل إحداث آلية وطنية للوقاية من التعذيب:

§ تسجل بإيجابية هذا القرار الحكومي؛

§ تعتبر هذه المصادقة إعمالا لإحدى توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة واستجابة لمطلب ملح من مطالب الحركة الحقوقية؛

§ تؤكد على أن الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب تستوجب أن:

- تتأسس وفقا لنص دستوري أو نص تشريعي، يحدد العناصر الأساسية بما فيها معايير التعيين وحدود المهام والصلاحيات والسلطات والتمويل...؛

- تتمتع بكافة الصلاحيات الخاصة بصياغة قواعد عملها وإجراءاتها؛

- تتمتع باستقلالية كاملة عن السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية والمؤسسات العمومية؛

- تخضع لإجراءات شفافة في مسألة تعيين أو انتخاب أعضائها والإجراءات المتعلقة بالعزل وإجراءات الطعن؛

- تطالب السلطات المعنية بالإسراع في المصادقة والانضمام لجميع الاتفاقيات الدولية والبرتوكولات المرفقة بها المتعلقة بحقوق الإنسان.

المجموعة الوطنية للترافع من أجل المصادقة على البروتوكول

27 ماي 2011