ملاحظات مركز الخيام على البيان الوزاري
مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب على الفيس بوك
ملاحظات مركز الخيام على البيان الوزاري

جانب رئيس مجلس الوزراء الأستاذ نجيب ميقاتي المحترم.....

بعد قراءتنا للبيان الوزاري لحكومة الرئيس نجيب ميقاتي يُسجل مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب الملاحظات التالية :

1-حول الفقرة الثامنة :إن لبنان قد إنضم الى معاهدة حماية جميع الأشخاص من الإختفاء القسري والمطلوب هو المصادقة على إنضمامه أو توقيعه خلافاً لما ورد في البيان الوزاري .

2- إن الكلام عن أن الحكومة ستنتظر في إنشاء هيئة وطنية تعنى بقضية الإختفاء القسري هو تناقض مع ما أعلنه لبنان الرسمي في 17 آذار الماضي أمام الدورة السادسة عشرة لمجلس حقوق الإنسان في جنيف عن موافقة الحكومة اللبنانية على إنشاء الهيئة الوطنية المستقلة للتحقيق بمصير كافة المختفين قسرياً .وبالتالي يجب تصحيح هذه الفقرة بإنشاء الهيئة وليس النظر فيها .

3- إن قضية المفقودين واحدة والبيان الوزاري يتجاهل قضية المفقودين في السجون الإسرائيلية وجثامين عشرات الشهداء الذين تستمر إسرائيل في إحتجازهم بما يخالف كافة القوانين الدولية .

4- لم يعطِ البيان الوزاري الأهمية لقضية السجون في لبنان ،وهي قضية إنسانية تتعلق بالكرامة الإنسانية ، وكم كنا نتمنى أن تعلن الحكومة في بيانها عن العزم على إطلاق ورشة إصلاح شاملة لقضية السجون من كافة جوانبها القضائية والصحية والإجتماعية والمهنية ومعاقبة مرتكبيّ مجزرة 2 نيسان 2011 في سجن روميه .

5- تجاهل البيان الوزراي تقرير لبنان الى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الذي أقر في جلسة الإستعراض الدوري الشامل في 17 آذار الماضي وأبرز نقاطه تجريم التعذيب وإنشاء الآليه الوقائية الوطنية لمنع التعذيب وإقرار قانون حماية النساء من العنف الأسري ومعالجة قضية المفقودين ألخ....

إن إقتراحنا هو إيراد فقرة خاصة وواضحة عن سعي الحكومة الى الوفاء بإلتزامها بالتقرير الوطني حول حالة حقوق الإنسان في لبنان والذي أقر في آذار الماضي ووضع آلية زمنية لتنفيذه .




دولة الرئيس ..
كلنا ثقه بأن تنظر حكومتكم بهذه الملاحظات وإيلاء قضايا حقوق الإنسان ومناهضة العنف والتعذيب والإخفاء القسري الأهمية المطلوبة لأنها تتعلق بالكرامة الإنسانية .

4\7\2011 وتفضلوا بقبول فائق الإحترام
محمد صفا
الأمين العام لمركز الخيام
لتأهيل ضحايا التعذيب