الحفاظ على حياة ابراهيم شريف
مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب على الفيس بوك
الحفاظ على حياة ابراهيم شريف



"وعد" تحمل الجهات المختصة مسئولية الحفاظ على حياة إبراهيم شريف ومعتقلي "القرين"



تتابع جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" بقلق بالغ تدهور الأوضاع الصحية للامين العام للجمعية الأخ إبراهيم شريف والمعتقلين معه في سجن القرين العسكري، وذلك إثر دخول إضرابهم عن الطعام يومه العاشر وامتناع إدارة السجن عن توفير الرعاية الصحية المطلوبة والمتعارف عليها دوليا في هذه الظروف.

وتفيد المعلومات المؤكدة إن إدارة سجن القرين العسكري قررت إيقاف الرعاية الطبية عن القيادات السياسية والدينية والحقوقية، سجناء الرأي الأربعة عشر المضربين عن الطعام احتجاجا على اعتقال النساء اثر أحداث مجمع (السيتي سنتر)، وذلك بهدف الضغط عليهم لإنهاء الإضراب التضامني، الأمر الذي يتعارض مع المعايير الدولية المعمول بها في رعاية حقوق المعتقلين المحتجين بسلمية.

وقد أرسلت المجموعة رسالة إلى إدارة السجن يعلمونها بنيتهم في مواصلة الإضراب عن الطعام الذي مضى عليه نحو عشرة أيام، حتى وقت لاحق مع تحميل إدارة السجن مسئولية تبعات الإهمال الطبي خاصة بحق المعتقلين الذين يعانون من ظروف صحية كمرض السكري والضغط وغيرها.

إن جمعية وعد تطالب الجهات المعنية بما فيهم الجهاز القضائي المختص بأوضاع معتقلي سجن القرين العسكري، إخضاع المعتقلين إلى الفحص الطبي اليومي كما هو متعارف عليه وفق المواثيق الدولية التي صادقت عليها حكومة مملكة البحرين. كما تحمل جمعية وعد الجهات المختصة والمشرفة على السجن مسئولية الحفاظ على حياة المعتقلين الذين يمارسون حقهم الطبيعي في الاحتجاج.




جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد"

2 أكتوبر2011