قانون انشاء هيئة وطنية
مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب على الفيس بوك
قانون انشاء هيئة وطنية

رحب مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب بإقتراح القانون الذي تقدم به النائبان ميشال موسى وغسان مخيبر والذي يرمي الى إنشاء هيئة وطنية لحقوق الإنسان تتضمن لجنة للوقاية من التعذيب .
فإنشاء الهيئة يأتي تتويجاً لنضال طويل لمنظمات إنسانية ونشطاء المجتمع المدني ،ومن شأنها أن تُعزز حركة حقوق الإنسان في مرحلة تتصاعد فيها الإنتهاكات والملاحقات للمدافعين عن حقوق الإنسان ،وإذ يثني المركز على الجهود التي بذلتها اللجنة البرلمانية لحقوق الإنسان لإنشاء الهيئة وخاصة النواب غسان مخيبر وميشال موسى إلا ان المركز يُبدي تخوفه من ان تضيع الآلية الوقائية لمنع التعذيب وتفقد إستقلالها في إطار الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان .
فقوة الآلية الوقائية الوطنية لمنع التعذيب التي كان يجب أن تُشكل أواخر العام 2009 هو في عدم دمجها في مشروع الهيئة الوطنية المُزمع إقرارها في المجلس النيابي ، هو في إستقلاليتها كهيئة قائمة بذاتها ولأهداف مُحددة كما نص البروتوكول الإختياري لإتفاقية مناهضة التعذيب ، اما إلحاقها بالهيئة الوطنية لحقوق الإنسان فيجعلها مجرد هيئة تابعة للهيئة الوطنية ويفقدها الإستقلالية والصلاحيات المطلوبة .

إن مركز الخيام إذ يأمل الإسراع في إقرار المجلس النيابي لإقتراح قانون إنشاء الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان ويشدد على الإستقلالية الكاملة للآلية الوقائية لمنع التعذيب وأن تكون لجنة مُستقلة وصلاحياتها خارج إطار الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان وبمعزل عنها مع التأكيد على التعاون والتنسيق بين الهيئتين.

10\11\2011 مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب