يوم الاسير الفلسطيني
مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب على الفيس بوك
يوم الاسير الفلسطيني

4700 اسير فلسطيني وعربي
يطل علينا السابع عشر من نيسان يوم الأسير الفلسطيني، والأسرى الفلسطينيون والعرب يخوضون مواجهات بطولية مع قوات الاحتلال الاسرائيلي داخل جدران السجون تمثلت في الإضرابات عن الطعام احتجاجاً على الإحتجاز الإداري.
ان لجوء الأسرى والأسيرات الى الإضراب عن الطعام هو رد على تعنت قوات الاحتلال وفي نفس الوقت هو رسالة الى المجتمع الدولي والأمم المتحدة والإتحاد الاوروبي والحكومات العربية والأجنبية، تنديداً باللامبالاة والصمت والكيل بمكيالين.
السابع عشر من نيسان هو تذكير باحتجاز 4700 أسير يتعرضون للتعذيب والإهمال الصحي والاجتماعي ودعوة للعالم للإلتفات إلى هذه القضية الانسانية.
وهوايضاً دعوة للقوى الفلسطينية المختلفة اولاً بتوحيد الجهود حول قضية الأسرى، وثانياً بالإفراج عن كل المعتقلين الفلسطينيين في السجون الفلسطينية.
فليكن 17 نيسان يوم الأسير الفلسطيني محطة لإعطاء هذه القضية الإهتمام التي تستحقه.


16/5/2012 مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب