بيان حول وفاة الطفلة غنى
مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب على الفيس بوك
بيان حول وفاة الطفلة غنى

لبنان قنبلة عنف وتعذيب

ندد مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب بجريمة التعذيب التي ادت الى وفاة الطفلة غنى، وهي ليست الجريمة الاولى التي تطال اطفال بعمر الورود.
وقال المركز ان تكاثر جرائم العنف والتعذيب التي تطال الاطفال لم تعد ممارسة فردية لوالدين حقيقيين او مفترضين، بل اضحى التعذيب ممارسة ونهجا يطال المجتمع والمؤسسات التربوية والاجتماعية والسجون. وربط المركز تصاعد وتيرة العنف والتعذيب الى تردي الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية وعمليات الشحن الطائفي المذهبي وموجات العنف المتنقلة في أكثر من منطقة.
فلبنان بات قنبلة عنف وتعذيب لاتنفع معها المعالجات الظرفية للحكومة او لوزارة الشؤون الاجتماعية.
ان التعذيب جريمة وعلى الحكومة اللبنانية ان تقر تجريم التعذيب في قوانينها وليس مجرد آذى وان تشدد العقاب على مرتكبي التعذيب سواء كانوا افرادا في المجتمع او في مؤسسات الدولة كالسجون وغيرها.


15/6/2012 مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب