تقرير نشاطات 26 حزيران، 2012
مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب على الفيس بوك
تقرير نشاطات 26 حزيران، 2012

تقرير حول نشاطات 26 حزيران للعام 2012
بمناسبة اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب،26 حزيران، نظم مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب سلسة من النشاط لهذه المناسبة. 
 

نظم مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب بالتعاون مع لجنة اهالي الموقوفين في السجون اللبنانية بتاريخ 16/5/2012 مؤتمرا صحفيا حول اليوم العالمي لمناهضة التعذيب وقضية السجون اللبنانية واوضاع حقوق الانسان في لبنان في مقرالمركز في بيروت حيث تم الاعلان عن برنامج نشاطات المركز لهذه المناسبة.
(http://www.khiamcenter.org/ar/p.php?lang=ar&aid=330)
(http://www.nna-leb.gov.lb/newsDetail.aspx?categ=misc&id=406618

 تحت عنوان لا نريد مفقودين جدد نظم مركز الخيام نشاطا تضامنيا بتاريخ 31/5/2012 حيث وجهت امهات المفقودين تحية تضامنية الى عائلات المفقودين الاحد عشر في سوريا الذين خطفوا في حلب بتاريخ 22/5/2012.
حيث دان الحاضرون جرائم الخطف مهما كانت أسبابها ودوافعها، ودعوا كل المسؤولين كل المدافعين عن حقوق الانسان ومناهضة الاختفاء القسري إلى بذل أقصى جهودهم لتجريم عمليات الخطف والاختفاء القسري والعمل من اجل عودة كل المفقودين إلى أحضان أحبائهم وأحضان الوطن.
باسم امهات فقدن احبة، باسم امهات يتحرقن شوقا لكشف مصير ابنائهم،باسم امهات انتظرنا سنين ومازالنا ننتظر طلة ابناءنا باسمهن جميعا نوجه تحية الى امهات وآباء اختطف ابنائهن في حلب آملين ان يكشف مصيرهم ويفرج عنهم اليوم قبل غدا.
(http://www.assafir.com/Article.aspx?EditionId=2164&articleId=59&ChannelId=51785&Author=%D8%AC%D9%87%D9%8A%D9%86%D8%A9+%D8%AE%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D8%A9)
(http://www.khiamcenter.org/ar/p.php?lang=ar&aid=335)
(http://www.khiamcenter.org/en/p.php?lang=en&aid=335)
(http://www.nna-leb.gov.lb/newsDetail.aspx?categ=misc&id=411267)
 


 نظم مركز الخيام بالتعاون مع لجنة اهالي الموقوفين في السجون اللبنانية بتاريخ 3/6/2012 اعتصام امام سجن بعلبك

بتاريخ 20/6/2012 قام فريق عمل مركز الخيام بزيارة الى سجن بعبدا للنساء حيث نظمت دورة اشغال يدوية للسجينات اضافة الى جلسات نفسية مع الاخصائية النفسية. 

بتاريخ 24/6/2012 نظم مركز الخيام يوم صحي في بيت الاسير-ديرسريان لضحايا الاعتقال والتعذيب بمشاركة طبية نسائية وطبيبة صحة عامة، وكان هناك كلمة للامين العام لمركز الخيام الاستاذ محمد صفا في الاحتفال اعتبر ان احياء هذه المناسبة للتذكير بما يلي:
• أولا بآلاف الاسرى والاسيرات الذين زجهم الاحتلال في سجون انصار والخيام وسجون الداخل وتعرضوا لابشع صنوف التعذيب، نذكر بهم احياء للذاكرة واستمرارا للمطالبة باعادة تأهيلهم ومساندتهم صحيا ونفسيا واجتماعيا كحق من حقوقهم الانسانية.
• ثانيا لنذكر بان التهاون مع جلادي السجون وعملاء الاحتلال وصولا الى زف بعض العملاء كابطال تحرير هو مشاركة للحكومة في التعذيب النفسي للاسرى المحررين.
• ثالثا لنذكر بالاهمال الرسمي لهذه الشريحة الاجتماعية التي ضحت وذابت في السجون دفاعا عن حرية لبنان وسيادته وكرامته ولم تلقى سوى التصفيق الاعلامي وغياب مشروع رسمي حقيقي لاحتضانهم ومعاملتهم كابطال تحرير للوطن.
• رابعا لنذكر بان استكمال تحرير الجنوب في العام 2000 لم يترافق مع عملية تأهيل للمناطق المحررة وجبر الضرر الاقتصادي والاجتماعي والنفسي والمهني للمواطنين الذين عانوا من بطش الاحتلال ومجازره الدموية.
(http://www.khiamcenter.org/ar/p.php?lang=ar&aid=343)
(http://www.archive.alanwar.com/new/article.php?categoryID=4&articleID=163839)

وتم تغطية هذا النشاط من قبل تلفزيون الجديد، المستقبل ولبنان

 نظم مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب بتاريخ 26/6/2012 اعتصاما أمام وزرارة العدل تحت عنوان " من اجل لبنان خال من العنف والتعذيب" واعتبر المركز بان لبنان بات قنبلة من العنف والتعذيب، العنف في الاسرة والمجتمع، التعذيب في السجون، الخطف والخطف المضاد، الاشتباكات المسلحة المتنقلة في كافة المناطق، تصاعد وتيرة الخطاب الطائفي والمذهبي بشكل خطير، تردي الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية المولدة لموجات العنف والفلتان الامني والاجتماعي. بات العنف والتعذيب ممارسة عادية ومنهجية من دون قوانين تردع المعتدين والمرتكبين. وطالب المركز في نهاية الاعتصام الحكومة اللبنانية ووزارة العدل بما يلي: 
تشكيل الالية الوقائية الوطنية لمنع التعذيب التزاما بتوقيع لبنان على البروتوكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب في كانون الاول العام 2008، حيث تأخر لبنان لثلاث سنوات عن تشكيلها. 
ان تكون هذه الآلية الوقائية هيئة مستقلة وغير مندمجة في الخطة الوطنية لحقوق الانسان المزمع اعلانها في المجلس النيابي.
 تعديل المادة 401 من قانون العقوبات لتشديد العقاب لمرتكبي التعذيب. 
تجريم التعذيب في القوانين اللبنانية وسحب التحفظات عن المادتين 20 و 21 من اتفاقية الامم المتحدة لمناهضة التعذيب لجهة الشكاوي. 
تجريم العنف الاسري وخاصة امام استفحال جرائم العنف والتعذيب بحق الاطفال في الاسرة والمجتمع. 
تشكيل الهيئة الوطنية للتحقيق في مصير كافة المفقودين. 
التحرك الجدي والمكثف للافراج عن المختطفين ال 11 في حلب وعدم الاكتفاء بالوساطات. 
تجريم الخطاب الطائفي والمذهبي واعتبار مروجيه مجرمي حرب ضد الوطن والانسانية. 
اعادة النظر بقانون العفو الذي انصف الجلادين والقتلة ولم ينصف الضحايا وعائلاتهم. 
تقديم لبنان تقريره الاولي والدوري الى لجنة مناهضة التعذيب في الامم المتحدة بعد تأخير 12 عاما. 
التعويض على السجناء المفرج عنهم من سجن رومية والسجون الاخرى واعادة تأهيلهم والاعتذار منهم. 
التسريع في المحاكمات لان اطالة التحقيقات والبطء في المحاكمات يرتقي الى مستوى التعذيب والمعاملة القاسية اللاانسانية.
يمكنكم العودة الى الروابط التالية للاطلاع على كافة التغطيات الصحفية لنشاط 26 حزيران.
(http://www.alanwar.com/article.php?categoryID=4&articleID=163949)
(http://www.al-akhbar.com/node/96323)
(http://www.nna-leb.gov.lb/newsDetail.aspx?id=418345&ref=arch)
(http://www.assafir.com/Article.aspx?EditionId=2186&ChannelId=52380&ArticleId=2509&Author)
(http://www.khiamcenter.org/ar/p.php?lang=ar&aid=344)

ويمكنكم العودة الى الفيديو المصور عن الكلمة التي القاها امين عام مركز الخيام محمد صفا خلال الاعتصام على الرابط التالي:
(http://www.youtube.com/watch?v=v-7ohj9lRmU&feature=share)
كما عرض النشاط على تلفزيون LBC و OTV ومواقع الكترونية اخرى.

 تضامنا مع الموقوفين في السجن ومطالبين بتسريع المحاكمات وتحسين الاوضاع الصحية والنفسية والاجتماعية في السجون.