نشاطات مركز الخيام وشبكة أمان في جنيف وانتخاب صفا امينا عاما للشبكة
مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب على الفيس بوك
نشاطات مركز الخيام وشبكة أمان في جنيف وانتخاب صفا امينا عاما للشبكة

نشاطات لمركز الخيام وشبكة أمان في جنيف وانتخاب صفا امينا عاما للشبكة

عقدت شبكة أمان اجتماعها الدوري من 18 وحتى 22 أيلول 2012 على هامش المشاركة في الدورة الواحدة والعشرين لمجلس حقوق الانسان في مقر الامم المتحدة في جنيف.
ضم وفد الشبكة ممثلين لمراكز تأهيل ضحايا العنف والتعذيب ونشاطاء لحقوق الانسان من فلسطين، الكويت، البحرين، المغرب، تونس، لبنان، السودان، العراق وايران.
والتقت الشبكة بالعديد من المسؤولين في الامم المتحدة والمنظمات الحقوقية والانسانية نذكر الامين العام لصندوق دعم ضحايا التعذيب في الامم المتحدة السيدة لارا كنعان والسيدة جون راي مسؤوله قسم هيئات المجتمع المدني في مفوضية الامم المتحدة لحقوق الانسان وبالسيد فرج فنيش رئيس قسم الشرق الاوسط وشمال افريقيا في مفوضية الامم المتحدة، وقد تم التأكيد في هذه الاجتماعات على الاهتمام بضحايا العنف والتعذيب وتعزيز قدرات هيئات المجتمع المدني ورفع الصوت اكثر دفاعا عن حقوق الانسان في ظل الانتهاكات المتزايدة في المنطقة ومطالبة الحكومات بتوقيع الاتفاقيات والوفاء بتعهداتها وخاصة في ظل التراجع الذي تعرفه اوضاع حقوق الانسان في بلدان منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا وخاصة ما يمس الحقوق الفردية وحقوق الانسان وحرية التعبير.
ولقد ركزت الشبكة على اولوية الاهتمام بحقوق الانسان لان بيئة حقوق الانسان مع ما تعرفه المنطقة من حراك سياسي او ما سمي بالربيع العربي تشهد تراجعا عن العديد من المكتسبات التي حققتها حركة الانسان في السنوات الماضية وانبعاث قوى سياسية ومجموعات مناهضة لحقوق الانسان في شموليتها وكونيتها. وكانت الشبكة قد نظمت بتاريخ 18/9/2012 في مقر الامم المتحدة وبالتعاون بين مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب ومنظمات دولية نشاطا موازيا لمناقشة تقرير البحرين حول الاستعراض الدوري الشامل حيث اكد المتحدثون على مطالبة الامم المتحدة بتكثيف الضغوط على حكومة البحرين لوقف المجزرة بحق الشعب البحراني واطلاق سراح كافة المعتقلين.
وبتاريخ 20/9/2012 نظم مركز الخيام ورشة عن حالة حقوق الانسان في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا عرض فيها المتحدثون لاوضاع حقوق الانسان في بلدانهم.


وبتاريخ 21/9/2012 القت السيدة فريدة غلام زوجة الامين العام لحركة وعد السجين ابراهيم الشريف كلمة باسم مركز الخيام امام مجلس حقوق الانسان طالبت فيها الافراج عن كافة المعتقلين. كما تم لقاء العديد من المنظمات والهيئات المشاركة .
وفي اجتماع الشبكة ناقش المجتمعون تقارير المراكز والمتغيرات في المنطقة وتم اقرار خطة عمل لاعادة تفعيل دور الشبكة وتعديل النظام الداخلي وجرى انتخاب امانه عامة جديدة لمدة ثلاث سنوات تتألف من: الامين العام لمركز الخيام محمد صفا أمينا عاما للشبكة وكل من الدكتور خضر رصرص المدير التنفيذي لمركز تأهيل ضحايا التعذيب في رام الله ومدير المنظمة الايرانية للدفاع عن ضحايا العنف السيد رحبيك هافاخور نائبين للامين العام وعضوا رديفا هو الدكتور احمد الدريدي من المغرب.
اما البيان الختامي والتوصيات سوف تصدر لاحقا.



24/9/2012 شبكة أمان للتأهيل والدفاع عن حقوق الانسان