بيان حول جورج ابراهيم عبدالله
مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب على الفيس بوك
بيان حول جورج ابراهيم عبدالله

اعتبر مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب استمرار اعتقال السجين السياسي جورج ابراهيم عبدالله في السجون الفرنسية رغم القرار القضائي بالافراج عنه بتاريخ 10/1/2013 اعتقالا تعسفيا يتناقض مع مبادئ الاعلان العالمي لحقوق الانسان وكافة الاتفاقيات الدولية الموقعة عليها الحكومة الفرنسية.
وانتقد المركز صمت المنظمات اللبنانية التي تحمل مبادئ حقوق الانسان عن قضية جورج ابراهيم عبدالله وتجاهلها لقضية طيلة 28 عاما.
ودعا المركز مفوضية الامم المتحدة لحقوق الانسان والمنظمات الانسانية العالمية الى ادانة الموقف الفرنسي في استمرار احتجاز عبدالله ومطالبة الحكومة الفرنسية بالافراج الفوري عن جورج عبدالله والاعتذار منه والتعويض عليه كما تنص القوانين الدولية.


15/1/2012 مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب