26 حزيران والذكرى الثلاثين لتأسيس مركز الخيام
مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب على الفيس بوك
26 حزيران والذكرى الثلاثين لتأسيس مركز الخيام


26 حزيران والذكرى الثلاثين لتأسيس مركز الخيام

دعا مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب الى أوسع مشاركة في نشاطات 26 حزيران يوم الأمم المتحدة لمساندة ضحايا التعذيب لتكون محطة نوعية في نضال هيئات المجتمع المدني لمراجعة برامجها وتحديد الأولويات النابعة من التشخيص الدقيق للأوضاع اللبنانية حتى لا تكون شعارات حقوق الإنسان ومناهضة العنف والتعذيب مجرد ترف نظري وتلبية لإحتياجات الممولين .

فعلينا أن نحدد أولوياتنا في مناهضة التعذيب والتي تتجسد اليوم في تنامي النعرات الطائفية والمذهبية المهددًه للسلم الأهلي ولوحدة الوطن والمجتمع وهي أخطر من التعذيب بمفهومه التقليدي كما عرَفته إتفاقية مناهضة التعذيب .

إن الطائفية تعذيب وحرب أهلية دائمة وليكن الإحتفال بـ 26 حزيران اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب يوماً وطنياً شاملاً بالدعوة الى تجريم الطائفية وإعتبار مروَجيها الخطر الفعلي على وحدة الوطن والشعب والمطالبة بمحاسبتهم كمرتكبي التعذيب والعنف ، وان تكون قضية جورج إبراهيم عبدالله والمخطوفين اللبنانيين في أعزاز من المحاور الأساسية للمناسبة .

ووجه المركز دعوة الى لقاء موسع في مركزه في كورنيش المزرعة لوضع برنامج مُشترك بين كافة الهيئات بتاريخ 13 أيار 2013 الساعة الحادية عشر ظهرا ، كما دعا المركز الى المشاركة الواسعة في نشاطات الذكرى الثلاثين لتأسيس مركز الخيام المترافقة مع26 حزيران يوم الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب .


8/5/2013 مركز الخيام لتاهيل ضحايا التعذيب