تعزيز روح المبادرة عند الاجئين العراقيين في لبنان
مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب على الفيس بوك
تعزيز روح المبادرة عند الاجئين العراقيين في لبنان
وقع مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب في تاريخ 7/10/2009 عقداً مع مع هيئة الإغاثة الدولية لتنفيذ مشروع عنوانه "تعزيز روح المبادرة عند اللاجئين العراقيين في لبنان" ومدته سنة واحدة.
يهدف المشروع إلى تطوير مهارات اللاجئين العراقيين في لبنان لمنحهم قدرة أكبر على العمل والإنتاجية وتعزيز فرص العودة إلى العراق من خلال تقديم المساعدة المهنية للاجئين العراقيين والتعاون مع مؤسسات مختلفة لتأمين فرص عمل لهم في لبنان مع مساعدتهم للحصول على أوراق إقامة قانونية وتأمين مشاركتهم في دورات تدريبية حول حقوق الإنسان والحماية والعودة. ويتضمن المشروع أنشطة صحية ونفسية واجتماعية يستفيد منها اللاجئون العراقيون وزيارة فريق عمل متخصص من اختصاصيين نفسيين واجتماعيين للاجئين العراقيين في منازلهم ووضع تقارير عن حاجاتهم وتقديم معاينات واستشارات نفسية لهم والاستماع إلى معاناتهم وإشراك عائلاتهم في نشاطات اجتماعية وإشراكهم في مناسبات متعددة خاصة بحقوق الإنسان كيوم اللاجئ العالمي واليوم العالمي لحقوق الإنسان واليوم العالمي للسلام.


يبلغ عدد اللاجئين العراقيين في لبنان نحو 50 ألفاً ويقبع 580 منهم خلف قضبان السجون، يعيشون في ظل ظروف اجتماعية ومعيشية صعية ويتوزعون في المناطق اللبنانية كافة وأكبر تجمعاتهم في الضاحية الجنوبية ويعاملون كمهاجرين لاشرعيين ويتعرضون للاعتقال والسجن والغرامات والتسفير.

إن لبنان لم يوقع على معاهدة الأمم المتحدة الخاصة بأوضاع اللاجئين لعام 1951 ويفتقر إلى القوانين المحلية اللازمة لتنظيم أمور اللاجئين.






تقرير مركز الخيام عن مشروع"تعزيز روح المبادرة عند اللاجئين العراقيين ومعاناتهم بمناسبة يوم اللاجيء العالمي
18, June, 2010
تحت عنوان "تعزيز روح المبادرة عند اللاجئين العراقيين فـي لبنان"،ينفذ مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب مع هيئة الإغاثة والتنمية العالمية مشروعاً لدعم العراقيين ومساعدتهم وتحسين أوضاعهم في لبنان منذ تشرين الأول العام الماضي(2009).
هذا المشروع يتميز عن غيره بتحقيقه نتائج فعلية على أرض الواقع ومنحه لأكثر من 150 لاجىء عراقي إقامات وإجازات عمل إضافة إلى المساعدات من خلال النشاطات المتنوعة التي تقدم دعماً نفسياً،صحياً،اجتماعياً .
بمناسبة يوم اللاجىء العالمي و26 حزيران اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب وبمناسبة مضي 8 أشهر على بدأ تنفيذ هذا المشروع،والذكرى العاشرة لتأسيس المركز نعلن للرأي العام في هذا المؤتمر الصحفي إنجازات مشروع "تعزيز روح المبادرة عند اللاجئين العراقيين"، ونعرض أيضاً معاناة اللاجىء العراقي في لبنان،تلك المعاناة التي لمسناها وعايشناها واقعاً أليماً تعكسه الحياة عليهم بقسوة ، وإنطلاقاً من هذه المعطيات الوثيقة ، وضعنا بعض الإقتراحات لدعم هؤلاء اللاجئين اللذين يفتقرون إلى حق اللاجىء في العيش الكريم ،علنا نستطيع مساعدتهم ومساندتهم ورفع صوتهم إلى الجهات المعنية في هذه المناسبة.

• إن أوضاع اللاجئين العراقيين في لبنان تتأرجح بين المعاناة المعيشية والملاحقات القانونية،إذ أن اللاجئين العراقيين في لبنان اللذين يقدرعددهم بنحو خمسين ألف مواطن يعانون في غالبيتهم ظروف الحياة القاسية التي تولدها الضغوط المادية والإقتصادية و الصراعات التصادمية والنزاعات النفسية الداخلية نتيجة الصدمات النفسية ومآسي الحرب وتأثيرها على حياتهم،بالإضافة إلى الملاحقات القانونية بسبب الوضع الغير قانوني، وهذا ما يولد لديهم عدم الإستقرار والخوف من المستقبل والإحباط وإنخفاض درجات تقدير الذات ، والوضع النفسي الإجتماعي المضطرب،فمعظمهم يعانون من مشكلات نفسية وإضطرابات سيكوسوماتية(نفس جسدية)وإضطرابات ما بعد الصدمة،و مشاكل صحية(إضطرابات القلق،الإكتئاب،أوجاع الرأس ،المعدة والعنف والتكلس)وهم يعيشون في ظروف سكنية دون الحد الأدنى المقبول ،حيث وصفها لنا أحد اللاجئين العراقيين قائلاً:(أعيش في غرفة في طابق أرضي يطل على الشارع في حي السلم،لا يدخل إليها الهواء ولا الشمس وهي تجاور الفرن،فإذا فتحت النافذة تأتي روائح الفرن علينا وإن فتحت الباب تدخل الفئران ،وروائح النفايات القريبة من الفرن،يعلو سقف الغرفة 20 سنتم فوق الرأس فقط،وأعيش مع أطفالي في هذه الغر فة التي نستعملها لكل شيء.
وقال لاجىء آخر لأخصائية إجتماعية(نعيش حياة لا تعيشها الكلاب)
وقد جاء هذا المشروعنا عبارة عن متنفساً لهم و تطويراً لمهارات اللاجئين العراقيين المقيمين فـي لبنان إقتصادياً وتعزيز فرص عودتهم إلى العراق :
أما الأهداف فهي:
• الهدف الأول: تقديم المساعدة المهنية لللاجئين العراقيين.
• الهدف الثاني: التعاون مع مؤسسات مختلفة لتوظيف اللاجئين العراقيين.
• الهدف الثالث: تنظيم انشطة نفس اجتماعية لللاجئين العراقيين(نساء، رجال، اطفال)
• الهدف الرابع: تقديم استشارات نفسية
• الهدف الخامس: تنظيم دورات تدريبية حول حقوق الانسان،الحماية،والعودة
وفي هذا الإطار فقد نفذ المركز منذ بداية المشروع:

• إستقبال ملفات 150 شاب عراقي والعمل على تسوية وضعهم القانوني وتأمين عمل لهم في مؤسسات لبنانية،و كان العدد موزعاً في كافة المناطق.
• دورات تدريبية للمتطوعين العراقيين تحت عناوين :
• الدورة الأولى:بتاريخ:15 تشرين الثاني- 2009،تحت عنوان"مبادىء أولية في حقوق الإنسان"
• الدورة الثانية:13 كانون الأول- 2009،تحت عنوان"مهارات التواصل والتعبير"
• الدورة الثالثة:20 كانون الأول 2009،تحت عنوان"حقوق اللاجئين والتواصل معهم"
• الدورة الرابعة:17 كانون الثاني 2010، تحت عنوان"التقييم النفسي وكيفية التعامل مع الضغوط".
• أيام صحية إستفاد منها 123 لاجىء عراقي من معاينات صحية وأدوية مجانية
• تم توزيع 940 وحدة غذائية في نشاطات نفذها مركز الخيام و هيئة الإغاثة والتنمية العالميةIRD في مناسبات مختلفة في كافة المناطق اللبنانية.
• تم التواصل الإجتماعي مع 1761 عائلة عراقية موجودة على بقاع مختلفة من الاراضي اللبنانية.
• متابعة نفسية لأكثر من 244 شخص عراقي من عائلات وافراد ،وذلك من خلال جلسات نفسية جماعية ضمن نشاطات مختلفة.
• متابعة نفسية فردية ل 20 شخص عراقي.
• إحتفل المركز بمناسبات مختلفة:
 بمناسبة 8 آذار يوم المرأة العالمي عرضت مسرحية كوميديا بعنوان "هوامش" في مدينة بعلبك حضرها 68 شخص ع